تواصل معنا - احصل على التكلفة والإستشارة بالواتس اب

Doctor live | الدكتور وليد الدالي يوضح أهمية تحليل السكر التراكمي ومعدلاته الطبيعية في الدم

شدد الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة على أهمية إجراء تحليل ا

الدكتور وليد الدالي,تحليل السكر التراكمي صائم,معدل السكر التراكمي 6,وصفة تنزل السكر التراكمي,السكر التراكمي 8,طريقة حساب تحليل السكر التراكمي,تحليل السكر التراكمي صائم أم فاطر,تحليل السكر التراكمي للحامل,سعر تحليل السكر التراكمي 2018

الدكتور وليد الدالي يوضح أهمية تحليل السكر التراكمي ومعدلاته الطبيعية في الدم

الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة
الدكتور وليد الدالى أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة

شدد الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية وعلاج القدم السكرى بجامعة القاهرة، على أهمية إجراء تحليل الهيموجلوبين السكرى، أو ما يعرف بتحليل السكر التراكمي والذي يظهر من خلاله معدل كمية الجلوكوز المرتبطة بالهيموجلوبين على مدى الأشهر الثلاثة الماضية، حيث تمثل الثلاثة أشهر على وجه التحديد  مدة حياة خلية الدم الحمراء الواحدة.



 

 

وأضاف الدكتور وليد الدالي أنه في حال كانت نسبة الهيموجلوبين مرتفعة في الدم تكون فقد يمثل ذلك مؤشرا على الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع خطورة الإصابة، حيث يعطي هذا التحليل صورة دقيقة لمعدل نسبة السكر ويشكل طريقة جيدة لمتابعة المريض ونجاعة العلاج، موضحا أن مريض السكري عليه الحفاظ على معدل الهيموجلوبين السكرى تحت الـ 7% لتقليل الاحتمال بالإصابة بعواقب مرض السكري.

 

 

وأكد الدكتور وليد الدالي أن معدل الهيموجلوبين السكرى الطبيعي في الدم هو 4% وحتى 5.6%، وعندما يكون معدل الهيموجلوبين السكرى بين 5.7% و- 6.4% سيكون ذلك إشارة لما قبل الإصابة بالسكري وعندها يجب على الشخص الالتزام بتغذية سليمة، وخفض الوزن، وممارس الرياضة، بينما معدل الهيموجلوبين السكرى 6.5% وما فوق إشارة كافية للإصابة الفعلية بمرض السكري .

 

 

وأشار الدكتور وليد الدالي إلى ضرورة زيارة الطبيب المختص في حال كان معدل السكر التراكمي مرتفع فعلى الرغم من إمكانية السيطرة عليه وخفضه بتناول الغذاء الصحي المتوازن وممارسة التمارين الرياضية، وإنقاص الوزن، إلا أن بعض مرضى السكري يحتاجون إلى الأدوية أو الأنسولين لتحقيق ذلك، ويعتمد قرار اختيار العلاج الدوائي الأنسب على عوامل كثيرة، كمستوى السكر في الدم، والمشاكل الصحية الأخرى التي يعاني منها الشخص، لذلك استشارة الطبيب في هذه الحالة هو القرار الصائب.